منتديات عشاق السيد حسن نصر الله


    لا يا شيخ سعد

    شاطر
    avatar
    أريج قطر
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    انثى
    عدد الرسائل : 328
    العمر : 27
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 29626
    تاريخ التسجيل : 01/12/2009

    لا يا شيخ سعد

    مُساهمة من طرف أريج قطر في الثلاثاء مارس 01, 2011 3:26 am

    Embarassed بالأمس خرج علينا الشيخ سعد ينظر علينا بهجوم غير مسبوق على سلاح المقاومة بطريقة أستفزازية ألغائية محمل سلاح حزب الله المسؤولية المشكلة قائل مشكلة لبنان سلاح حزب الله قائل ليس عندنا مشكلة سلاح المقاومة ضد إسرائيل ولكن السلاح الذي يمنع الديمقراطية السلاح الذي يغير التوازن ويحول الأكثرية أقلية لأن عنكم سلاح تستخدموها ضد أبناء بلدكم أنه السلاح الذي يؤخر بناء الدولة أنها السلاح الذي وجه إلى صدور أبنائكم في 7أيار الذي وصفها بالبلطجة وفي عايشة بكار أنه السلاح الذي رفض المصالحة في السعودية أنه السلاح الذي أسقط فيها الأكثرية الحقيقية بفعل التهديد والتهويل بفعل قمصان السود الذي يغير من غير في السياسة وأنتقل إلى الضفة أنه السلاح الذي أسقطتم سعد الحريري وفرضتم رئيس من عندكم أنه السلاح الذي وجهت إلى صدور اللبنانيون وأستمر الحريري في سرد ممل كل شيء يحدث في لبنان بفعل السلاح يا شيخ سعد هل أعتداء الأسرائيلي على لبنان وأحتلال أراضيه وقتل أبنائه هو بسبب السلاح هل الديون والتجربة الأقتصادية أي السياسة الأقتصادية الفاشلة سببه سلاح حزب الله هل الفساد المالي سببه حزب الله ثم يتكلم الشيخ سعد عن نقض العهود من قبل حزب الله حول المحكمة الدولية وحول السلاح وحول السلاح الوطني والعلاقات السورية اللبنائية ويتكلم عن العروبة عروبة لبنان والدول الأقليمية والجواب ألمتنكث عهد والدك في حماية المقاومة وعدم طعن المقاومة وما كان في حرب تموز والتخلي عن المقاومة سؤال مشروع والأنقلاب على الحلف الرباعي تتكلم عن المقاومة كأنها مقاومة غير لبنانية تخونها وعندما تخونك تثور ثائرتك وتتكلم عن العنف والبلطجة ربما أنت تخونك الذاكرة وأستخدام السلاح وأحداث حلبة خير دليل تتكلم عن معارضة سلمية وكلنا رأينا عندما خسرت في التكليف ثارت ثورتك وأستخدمت لعبة الشارع وما حدث من عنف ضد الأعلاميون والتهديد بالثتل وحرق سيارة قناة الجزيرة وحرق السيارات نهيك عن الخطاب الطائفي وأستخدامك دار الفتوة عود إلى رشدك لقد خسرت المعركة وأعترف بالهزيمة فل يكن عندك الجرأة وأترك هذا الخطاب المتوتر الذي بات واضح على الطلاق مع حزب الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:32 am