منتديات عشاق السيد حسن نصر الله


    فطائر ومعجنات فكرية

    شاطر
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية

    مُساهمة من طرف بسيجي في الثلاثاء مارس 04, 2014 8:47 am

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    مقتطفات من كلمات أحد أساتذتي ع ب




    إن النبيّ الأعظم(ص) هو أرحم أولياء الله في العالم، ولهذا عبر عنه الله سبحانه «رحمة للعالمين». إن تأملنا في هذه الحقيقة واستطعنا أن نكوّن علاقة بيننا وبين هذا الإنسان الفريد والرحيم جدا، سوف نشعر برأفته ورحمته. إن شهادته على أعمالنا من مصاديق رحمته ورأفته كما أن رسالته هي تجلي رأفته ورحمته بالناس.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 26

    مُساهمة من طرف بسيجي في الخميس سبتمبر 25, 2014 4:22 am

    إن لم تعشق الحقّ، أحيانا لا تميّز بين الحق والباطل وهذا عقاب لأولئك الذين عرفوا الحق ولكن لم يعشقوه. وكذلك إن لم تبغض الباطل أحيانا لا تميز بين الحق والباطل وهذا عقاب لأولئك الذين عرفوا الباطل ولكن لم يبغضوه. إن غيرة التمسك بالحق تحفظ الإنسان في درب الحق.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 27

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأحد سبتمبر 28, 2014 6:57 am

    الدوافع والأسباب التي تسبب سرور الناس هي نفسها تسبب اكتئابهم. فإن أردتم أن يقل حزنكم أو أن لا تحزنوا لأسباب واهية، لا تفرحوا بلا سبب أو لأسباب سطحية لا قيمة لها. إن الفرح في غير محلّه يؤدي إلى الحزن في غير محلّه.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 28

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت أكتوبر 11, 2014 6:40 am

    ليس الرشد في أن نصل إلى مقام خاص، بل يتمثّل في الحركة المستمرّة نحو المطلوب. لا معنى للوصول ونيل الهدف في هذه الدنيا، إن العمل الدؤوب والجهد المستمر هو مصيرنا الحتمي في هذه الدنيا. (يا أَيُّهَا الْإِنْسانُ إِنَّكَ كادِحٌ إِلى‏ رَبِّكَ كَدْحاً فَمُلاقيه)[الانشقاق/6]. فلا تخططوا أن إذا تنالوا هدفا ما تستقروا في تلك النقطة وتقفوا عن العمل.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 29

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأحد أكتوبر 12, 2014 9:26 am

    لا يقاس استدلال مهما كان بالمشاهدة. فأول ما يقوم به الأنبياء الربانيين هو أن يدعوا الإنسان إلى مشاهدة الحقيقة والنور. إن تلاوة القرآن تمثل نوعا من المشاهدة؛ (يَتْلُوا عَلَيْهِمْ آياتِه)‏[الجمعة/2]. فإنك أثناء ما تتلو آيات القرآن في الواقع تزور كلمات الله سبحانه فينبغي أن نصافحك بعد ما تنهي التلاوة.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 30

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأربعاء أكتوبر 15, 2014 5:03 am

    لا بأس بأن تذوق طعم الدنيا، ولكن احذر أن تخرب ذائقتك. فإن خربت ذائقة الإنسان بالدنيا، لا يذوق طعم العبادة بعد، وحتى قد يشمئز من طعم العبادة. إن الذي أحلى من طعم حقيقة الدنيا، هو طعم خيال الآخرة.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 31

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت أكتوبر 25, 2014 10:12 am

    لا تقتصر المعنوية في المعرفة والمحبة، بل تحتاج إلى مجموعة من المهارات. من أهم هذه المهارات المعنوية هي القدرة على تحديد زاوية النظر. فإن استطعت أن تنظر إلى كل ظاهرة من زاوية صحيحة، لا من تلك الزاوية التي تظهر لك، فقد حصلت على قدرة تحديد زاوية النظر ونجحت.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 32

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأحد يناير 04, 2015 8:39 am

    إن العالم الذي حولنا مع كل ما يتصف به من عظمة فهو أصغر من روحنا، فلابدّ أن نكون على حذر لأن لا يلهينا هذا العالم الخارجي بعجائبه وروائعه عن عالم باطننا. إن العالم الخارجي هو عبارة عن مرآة متكسرة لعالم باطننا العظيم، وإن رؤية روائع روحنا عبر هذه المرآة المتكسرة أمر عسير.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 33

    مُساهمة من طرف بسيجي في الثلاثاء يناير 20, 2015 1:39 am

    إن الليل يأتي بالسكن والاطمئنان بشرط أن لم تكن قد شوشت اطمئنان امرء في يومك. واليوم هو رأس مال لكسب الرزق بشرط أن لم تكن قد أكلت رزق امرء في الليل. والمساء هو وقت التفكير، بشرط أن كنت قد بدأت يومك بهدف سام. والصبح هو موطن النشاط والحيوية بشرط أن كنت قد استيقظت لصلاة الفجر لوقتها.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 34

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت يناير 24, 2015 6:47 am

    إن اكتأبت أو غضبت بلا سبب أو لأسباب تافهة، فانظر ما أضمرت في قلبك من رغائب سيئة. فإن عدم الوصول إلى هذه الرغائب يخيّب الإنسان ويسوئ أخلاقه. إن طريق الخلاص هو استئصال جذور أنواع هذه الكآبات وسوء الأخلاق ويتمّ ذلك عبر جهاد النفس.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 35

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأحد فبراير 22, 2015 6:28 am

    ليس طريق الوصول إلى حياة سعيدة مشتركة هو الحصول على زوجة بلا عيب، بل إن حلاوة الحياة مرهونة بالسلوك الصحيح للإنسان نفسه قبل أيّ شيء آخر، حتى وإن لم يتلقّ رد فعل حسن. إن البحث عن زوجة بلا عيب، يمثّل عيبا كبيرا بحد ذاته.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 36

    مُساهمة من طرف بسيجي في الثلاثاء فبراير 24, 2015 8:40 am

    لقد صمّم الله هذه الدنيا على أساس أن لا يمكن للناس أن يصلوا إلى لذة ثابتة وعميقة فيها إلا عن طريق مخالفة بعض أهوائهم ورغباتهم. إذن في سبيل أن تزداد لذة في هذه الدنيا لابدّ لك أن تقلل من التمتمع فيها، ومن أجل أن تخفف من آلامها لابدّ لك أن تكثر العناء فيها. تحمّل فيها عناء مخالفة الهوى لكي لا تضطر إلى تحمّل آلام خاسرة، وامنع نفسك من اللذات التافهة تزدد حظا من اللذات الراقية.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 37

    مُساهمة من طرف بسيجي في الخميس فبراير 26, 2015 3:02 am

    إن العبادة تزيد من تواضع الإنسان. فإنك إن أكثرت السجود لله سبحانه، يزدد تواضعك للناس بطبيعة بالحال؛ وهو تواضع عميق وخالص ليس من قبيل التواضع الناشئ من الخوف أو الطمع. فإن وجدتم إنسانا عابدا ولكنه لم يتواضع للناس، فلابد أن يكون قد أخفى عيبا كبيرا في روحه.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 38

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأربعاء مارس 04, 2015 3:18 am

    من أهم علائم البلوغ الاكتسابي في الإنسان هو إدراك الزمان، وهو أن يدرك عبور الزمان ويشعر بسرعة مروره ويعرف ثمنه ويؤمن بأنه سوف ينتهي. ومن أجل نيل هذا البلوغ لابدّ من احترام الزمان والبرمجة في الحياة وأن يجعل الإنسان لكل عمل وقتا معينا.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 39

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت مارس 07, 2015 4:44 am

    إن جهاد النفس يقوّي حياة الإنسان، وكلما ازدادت الروح قوّة، يزداد الإنسان حظا من لذات الحياة. إن بعض الناس وبسبب كثرة الفرار من جهاد النفس، قد أضعفوا روحهم بحيث أصبحوا لا يلتذّون بأولى لذائذ الحياة كاللذة ال*تم حذف الكلمة من قبل الإدارة*ية. فإن هؤلاء وبسبب ضعف روحهم لا يلتذون بحياتهم، ولذلك فتجد أعصابهم محطّمة دائما باحثين عن لذة يأنسون بها فينجرّون إلى الذنوب لكي يعوضوا عمّا يعيشونه في داخلهم من عقدة الحرمان من اللذات.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 40

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأربعاء مارس 11, 2015 6:30 am

    بالإضافة إلى كوننا مضطرّين إلى جهاد النفس شئنا أم أبينا، كذلك نحن بحاجة إليه في سبيل تحقيق حياة أفضل في هذه الدنيا، وإلا فبعد ما طوينا رداء الشباب وبدت بوادر الشيخوخة على ملامحنا نتورط بأمراض شتّى كضعف الأعصاب والكآبة والسأم وغيرها. إن جهاد النفس يقوّي إرادة الإنسان ويصنع منه إنسانا لجميع الفصول ومراحل الحياة، قادرا على حفظ معنوياته ونشاطه في مختلف الظروف ومنعطفات الحياة سهلها وصعبها، مرّها وحلوها.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 41

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأحد مارس 15, 2015 6:56 am

    كان جميع أهل البيت(ع) حفظة لسنّة رسول الله(ص) فدائيين له. وهذا ما قد صرّح به الإمام الحسين(ع) في وصيته حيث قال: «أريد أن... أسير بسيرة جدي محمد(ص) وأبي علي بن أبي طالب(ع)» وقد استشهد في هذا السبيل. فلا ينبغي أن يكون خطابنا التبليغي والإعلامي بشكل يتوهّم البعض أننا تمسكنا بأهل البيت(ع) وتركنا الرسول(ص).
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 42

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأربعاء أبريل 08, 2015 6:58 am

    قد تطغى علينا حالة الغضب بسبب الجوع، فإنه يزول بعد أكل شيء من الطعام. وقد يعترينا الضجر والملل بسبب التعب، فلو استرحنا قليلا نستعيد نشاطنا من جديد. ولكن تارة يكون ضعفنا ناشئا من ابتعادنا عن الله عز وجل، فإذا اشتغلنا بذكر الله والعبادة بالقدر اللازم، تزداد قوتنا وتصلح شؤوننا.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 43

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت أبريل 11, 2015 4:05 am

    عندما يحنّ قلبك إلى أحد الأعمال الصالحة، فحاول أن تقوم بهذا العمل حتما. أمّا إذا اشتهى قلبك عملا سيئا، فأجّله وحاول أن تفرّ من ورطة هذا العمل السيئ. إن هذا الأسلوب من أهمّ أسرار النجاح في تنمية الروح وجهاد النفس. إن اشتياق قلوبنا إلى الأعمال الصالحة إلهامات إلهيّة.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 44

    مُساهمة من طرف بسيجي في الخميس أبريل 16, 2015 12:53 am

    إن كان الخوف من الله في غير محلّه، سيترك آثارا سلبية كالرجاء الخاطئ الذي في غير محلّه. ليس كل خوف يعصم الإنسان عن السيئات، كما ليس كل أمل ورجاء يحث الإنسان على الحسنات. الخوف في غير محلّه مدعاة لنقصان المحبة وازدياد النسيان. لا ينبغي أن يكون الخوف سببا لقنوط الإنسان وفراره من الله. من مكائد الشيطان هي أن يخوّف الإنسان بحيث يفرّ من الله.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 45

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت يونيو 27, 2015 4:43 am

    إن كان هدفنا من جميع ما نقوم به من نشاطات هدفا واحدا، سنتمتع بالاطمئنان ونذوق طعم التوحيد. بينما إن كانت أهدافنا في الحياة متعدّدة ولم نستطع أن نجمع جميع الأهداف تحت ظل هدف واحد، سوف نعاني من روح مشوّشة وغير مطمئنّة. ولا يخفى أن الهدف الوحيد الذي يستطيع أن يوحّد جميع أهداف الإنسان هو التقرّب إلى الله وكسب رضاه.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 46

    مُساهمة من طرف بسيجي في السبت يوليو 04, 2015 6:19 am

    لابدّ أن نعرف أنه قبل أن يخلق آدم، قد خلق عدوّه إبليس، ونحن نعيش صراعا مستمرّا مع عدوّنا مدى الحياة. إن الغفلة عن العدوّ لا تجعله رؤوفا. وكذلك الفرار من العدوّ ليس طريق النجاة. فيجب أن نقف ونجاهد حتى ننتصر.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 47

    مُساهمة من طرف بسيجي في الإثنين يوليو 06, 2015 9:39 am

    لابدّ من تمرين لكي ينفتح لسان مناجاتنا مع الله. فليس الحال الروحي الجيّد وحبّ الله هما العاملين الوحيدين الذين يفتحان لسان المناجاة. إن بعض الناس وبسبب عدم نجواهم مع الله لا يعرفون كيف يناجون ربّهم وكأن لسانهم لم ينفتح بالمناجاة بعد. إن مطالعة الأدعية المأثورة تفتح لسان مناجاة الإنسان.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 48

    مُساهمة من طرف بسيجي في الخميس يوليو 09, 2015 7:36 am

    من أعلى درجات التوبة هي أن تشعر بأنك قد عصيت الله سبحانه وهذا ما يتعارض مع عظمة الله وجلاله في قلبك، فتصبح من الخجل بمكان بحيث تعزم على أن لا تعصي الله بعد أبدا وتسأله العفو والمغفرة.
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 49

    مُساهمة من طرف بسيجي في الإثنين يوليو 13, 2015 3:32 am

    نحن قد خرّبنا أرواحنا وقلوبنا بالذنوب. بحيث أصبحنا لا نرى عجائب العالم، فلم نسمع تسبيح الملائكة، ولم نبك من فراق الله حبّا وعشقا، ونستأنس ونلتهي بغير الله و...
    avatar
    بسيجي
    عضو خبير جداً
    عضو خبير جداً

    ذكر
    عدد الرسائل : 446
    العمر : 35
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 17886
    تاريخ التسجيل : 31/01/2013

    فطائر ومعجنات فكرية 50

    مُساهمة من طرف بسيجي في الأربعاء يوليو 15, 2015 2:48 am

    القرآن قطعة من نور أنزل إلينا من مكان أعلى من الجنّة، وإنه قد جاءنا من عند الله سبحانه. فكما أن الطفل الرضيع نحن بحاجة إلى الاستضاءة بنور القرآن في كل ساعة، كاحتياج الطفل الرضيع إلى لبن أمّه.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 5:33 am